الثلاثاء , 10 أبريل 2018

المارشال الفرنسي فرانشيت ديسبري في حلب

عمرو الملاّح – التاريخ السّوري المعاصر

  صور توثق الزيارة الرسمية التي قام بها المارشال فرانشيت ديسبري (Louis Franchet d’Esperey) إلى مدينة حلب في كانون الأول/ ديسمبر من العام 1930.

وقد أقامت ولاية حلب برعاية كل من الوالي نبيه بك المارتيني، والمسيو فيليب دافيد مندوب المفوض السامي الفرنسي عرضاً عسكرياً احتفالاً بهذه المناسبة عند موقع ثكنة طارق بن زياد.

وتخلل الزيارة قيام المارشال ديسبري بجولة في المواقع الأثرية في المدينة رافقه فيها المسيو فيليب دافيد مندوب المفوض السامي الفرنسي.

ومما هو جدير بالذكر أن القائد العسكري الفرنسي فرانشيت ديسبري (1856-1942) كان قد شغل منصب “مارشال فرنسا”، وهو أرفع منصب عسكري في الجمهورية الفرنسية، ويعد شاغله كبيراً لقادة الجيوش الفرنسية؛ وذلك في العام 1921 في عهد الجمهورية الثالثة إبان حكم الرئيس ألكسندر ميلران.

  وصول موكب المارشال فرانشيت ديسبري إلى مدينة حلب في 11 ديسمبر/ كانون الأول من العام 1930.

 

  المارشال فرانشيت ديسبري (يتوط الصورة) ويظهر في استقباله والي حلب نبيه بك المارتيني معتمراً الطربوش وخلفه المسيو فيليب دافيد مندوب المفوض السامي الفرنسي بلباسه المدني معتمراً القبعة.

 

  العرض العسكري الذي أقامته ولاية حلب بمناسبة زيارة المارشال فرانشيت ديسبري إلى مدينة حلب عند موقع ثكنة طارق بن زياد.

 

  كبار ضباط الفرقة الثانية من الجيش الفرنسي للشرق بكامل زي التشريفات العسكرية وقد اصطفوا لاستقبال المارشال فرانشيت ديسبري.

 

  المارشال فرانشيت ديسبري يرتقي درج قلعة حلب الأثرية ويظهر إلى يساره  المسيو فيليب دافيد مندوب المفوض السامي الفرنسي.

 

  المارشال فرانشيت ديسبري داخل قاعة العرش في قلعة حلب الأثرية ويظهر خلفه مباشرة المسيو فيليب دافيد مندوب المفوض السامي الفرنسي.

مصدر الصور:

متجرا (ebay) و(Delcampe) على الشابكة (الانترنيت).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

A
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support