الجمعة , 13 أبريل 2018

خطاب جمال عبد الناصر في مدرسة الضباط في حلب 1958

خطاب جمال عبد الناصر في مدرسة الضباط العظام في حلب

أيها الإخوة: 
إني سعيد بلقائكم.. بلقاء الجنود.. بلقاء القوات المسلحة للجمهورية العربية المتحدة. إننا ننظر إليكم بأمل كبير، ونعتمد عليكم. والآن، وقد تحققت الجمهورية العربية المتحدة؛ فإن الشعب ينظر للقوات المسلحة لتحمى هذه الأهداف التي حققها الشعب، وتحمى هذه الجمهورية، وإن الشعب في جميع أنحاء الجمهورية يعتبر القوات المسلحة السند الأخير له. 
وحينما دبر أعداء العروبة العدوان الثلاثي على مصر؛ خرجت القوات المسلحة لتقاتل جيش العدوان، وتحرك الشعب كله ليكون سنداً له. لقد تسلح الشعب بكل ما وصلت إليه يده؛ وبهذا ثارت البلاد ضد المعتدين فلم يجدوا لقمة سائغة، ولكنهم قابلوا شعباً بأسره؛ طليعته القوات المسلحة، وبقيته شعب كامل برجاله ونسائه. 
واليوم، وقد تحققت الوحدة بين سوريا ومصر، فأقمنا الجمهورية العربية المتحدة بإرادة الشعب العربي ومشيئته، إن الشعب العربي كله في الجمهورية العربية المتحدة وفى كل بلد عربي يشعر بالحرية، ويؤمن بالقومية العربية، وينظر إليكم يا رجال القوات المسلحة على أنكم الطليعة التي ستحمى الهدف الذي حققناه. 
وفى هذا الوقت أقول لكم: إنكم سند الشعب؛ فأنتم الطليعة التي تمثل قوة هذا الشعب، وهو يرى فيكم أول موجة من موجات الدفاع، على أن يكون الشعب دائماً مكملاً لباقي الموجات. 
هذه هي رسالتكم.. سنكافح جميعاً من أجلها بالجهد والعرق؛ حتى ندعم القومية العربية، ونرسى قواعد العدالة والمساواة، والله يوفقكم.
 والسلام عليكم ورحمة الله. 
١٦/٣/١٩٥٨ 
                                                                                الرئيس جمال عبد الناصر
المصدر: صحيفة الأهرام، عدد 17 آذار 1958م.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

A
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support