الإثنين , 16 أبريل 2018

عبد القادر القواص

هو ابن جميل بن عبد القادر القواص، انحدت أسرة القواص من حوران وانتقلت إلى دمشق منذ أربعة قرون.

ولد بدمشق عام 1902 وتلقى دراسة عسكرية اعدادية، ولما وقعت معركة ميسلون كان في عدد المجاهدين المتطوعين واشترك في مظاهرات (كراين)، وحكمت عليه المحكمة العسكرية فسجن بدمشق مدة سنتين.

انتسب إلى حزب الشعب، وعند قيام ثورة الدروز تدخل الحزب في نصرة الثورة، وقد التحق فيها واشترك بمعاركها، وعندما اندلعت نيران الثورة السورية في الغوطة خاص معاركها، وأصيب بمعركة الخيارة بجرح في يده اليسرى، وقد عالجه الدكتور أمين رويحه، ولما انتهت الثورة ذهب إلى الأزرق، ومنها إلى عمان فمصر، وأقام مدة، ثم عاد فاستقام في مصر إلى عام 1928م، حيث عاد إلى وطنه بعد صدور العفو العام، واستقبل مع رفاقه المجاهدين أروع استقبال، وأخيراً أصدر جريدة  (صوت العرب)[1].

[1] آل الجندي (أدهم)، تاريخ الثورات السوري في عهد الانتداب الفرنسي، مطبعة الاتحاد 1960م، صـ 546.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

A
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support