الثلاثاء , 17 أبريل 2018

تعيين رشيد طليع والياً على حلب – نيسان 1920

بعد تتويج فيصل بن الحسين ملكاً على سورية في الثامن من آذار 1920م، اصدر أمراً بتعيين رشيد طليع والياً على حلب.

وذكرت الصحيفة الرسمية – العاصمة – الصادرة في الخامس عشر من نيسان 1920 في عددها 117 أن الوالي الجديد (طليع) وصل إلى حلب في الثامن من نيسان 1920، وأنه استقبل استقبالاً رسمياً، وأطلقت المدافع من القلعة القذائف إيذاناً بوصوله.

ولد رشيد طليع  في أسرة درزية في لبنان عام 1877م. تلقى طليع علومه في المدرسة الملكية بالأستانة عام 1900م، ثم تخرج من دار الفنون في استانبول التي كانت تعتبر بمثابة أهم الجامعات في الدولة العثمانية، ومنها كان يتخرج معظم رجالات الدولة العثمانية.

 في بداية العهد الفيصلي التحق رشيد طليع بحكومة دمشق، فأصبح حاكما عسكريا على منطقة حماة، وفيما بعد والياً لمنطقة حلب ومدينتها، ثم غادر سورية بعد دخول القوات الفرنسية،  إلى شرق الأردن، ثم أصبح رئيساً لحزب الاستقلال العربي.

عهد الأمير عبدالله بن الحسين إلى رشيد طليع بتشكيل أول حكومة أردنية في 11 نيسان 1921م، وكانت تحمل اسم مجلس المشاورين، فدخل رشيد طليع تاريخ الأردن المعاصر كأول رئيس لأول حكومة أردنية تشكلت في عهد إمارة شرق الأردن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

A
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support