الجمعة , 13 أبريل 2018

ثريا الحافظ 1912- 2000

 ولدت ثريا الحافظ في استنبول عام 1912م، والدها الشهيد أمين الحافظ أحد شهداء سجن عالية عام 1916م،كان جدها لأبيها الإمام الخاص للسلطان عبد الحميد الذي أنعم عليه لقب حافظ أفندي.

تزوجت والدتها من الأمير مصطفى الشهابي الذي شجعها على الدراسة، فحصلت في عام 1925م، على شهادة السرتفيكا، وهي الشهادة الابتدائية، وانتسبت إلى دار المعلمات عام 1926م. في دار المعلمات بدأت مرحلة تحلق الوعي السياسي والفكري عندها، فشكلت أولى جمعياتها وأطلقت عليها اسم جمعية عزرائيل، التي شاركت في مظاهرات عام 1928-1929م، وكان من بين المنتسبات إلى الجمعية ألفت الأدلبي- يسرى ظبيان- فوزية الريس.

أسست ثريا الحافظ في عام 1927 جمعية دور المعلمات. تزوجت ثريا الحافظ من الثائر منير الريس ودخلا معاً كلية الآداب وأنجبت ثريا من زوجها منير ثلاثة أولاد هم سلمى وأسامة وبشر. ساندت ثريا الثوار في فلسطين عام 1936م.

أسست في الخام من أيار 1945 جمعية ( رعايا الجندي) لرعاية أبناء الشهداء وتقديم المساعدة للجنود. كما أسست جمعية العناية بمشفى السل بمساعدة السيدة زهرة العابد.

اشتهرت ثريا الحافظ بصالونها الأدبي الذي عرف باسم منتدى سكينة الأدبي الذي عرف باسم منتدى سكينة. وكان منتدى سكينة يقام في السابع عشر من كل شهر.

كما أسست ثريا فرقة للرقص تابعة للمنتدى باسم (فجر الأندلس) وكانت هذه الفرقة تحيي الحفلات في المناسبات القومية.

أقامت ثريا حلقة الزهراء في منزل العابد.

دعيت ثريا في عام 1963 إلى مصر للمشاركة باحتفال ثورة تموز وكانت ضيفة الرئيس جمال عبد الناصر في الاسكندرية. وحينها وصلها خبر اعتقال زوجها منير وملاحقتها فحصلت على حق اللجوء السياسي وبقيت في مصر حتى عام 1970 حين قررت العودة إلى دمشق.

عانت ثريا الحافظ في أواخر أيامها من الحزب والألم بسبب وفاة زوجها وأصيبت بمرض أقعدها سنوات طوال في منزلها وعانت من الفقر حتى وفاتها عام 2000.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

A
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support