الحكومات السورية

مجلس المديرين 1919

  •   
  •   
  •   

ألف الأمير فيصل في الرابع من آب 1919م، حكومة أسماها حكومة المديرين ( بدلاً من الوزراء) تحت رئاسته. وعين علي رضا الركابي نائباً عنه في مجلس المديرين، مع إبقاء لقب الحاكم العسكري له، حتى لا يعتبر ذلك خروجاً على إرادة الجنرال اللنبي ولو ظاهرياً، ونشر نبأ تشكيل مجلس المديرين في الجريدة الرسمية (العاصمة) في العدد 53 الصادر في الخامس والعشرين من آب 1919م.

تألف مجلس المديرين من :

علي رضا الركابي نائب مجلس المديرين
اسكندر عمون مديراً للعدلية
رشيد طليع مديراً للداخلية
سعيد شقير ميدراً للمالية
ياسين الهاشمي رئيساً لمجلس الشورى العسكري
ساطع الحصري مديراً للمعارف
جبرائيل حداد مديراً للأمن العام

 

كان مجلس المديرين معتدلاً يقبل بسياسة فيصل الداعية لقبول انتداب الولايات المتحدة الأميركية أو بريطانيا، بعد أن رفض الوطنيون ذلك، ولم يكن المجلس مسؤولاً أمام المؤتمر السوري، واستمر في إدارة سورية حتى السادس والعشرين من كانون الثاني 1920.

لم يكن للمجلس طابع قومي أو وحدوي، إذ تألف من أربعة وزراء يحملون أفكاراً سورية. فاسكندر عمون ورشيد طليع من حزب الاتحاد السوري، وسعيد شقير من الحزب الحر المعتدل الذي يقبل بالانتداب كمبدأ، وجبرائيل حداد ضابط بريطاني، ولم يبق إلا الهاشمي وساطع الحصري يحملان اتجاهاً قومياً. أما الركابي، فهو معتدل يرغب في حل المسألة السورية ولو بالانتداب. وكان هذا الاتجاه منسجماً مع سياسة فيصل، الذي يعمل لسكون رئيساً لسورية الموحدة، مدفوعاً بأمله أن يكون حاكماً لها[1].

[1] سلطان (علي)، تاريخ سورية 1918- 1920، صـ 156

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق