الأحدث

هجرة السوريين عام 1910

  •   
  •   
  •   
هجرة السوريين عام 1910
مواطن سوري الأصل يدخن النرجيلة أمام متجره في نيويورك 1911

 

الهجرة عام 1910

قبيل الحرب العالمية الأولى وتحديداً بعد عام 1910 ازدادت ظاهرة هجرة السكان في سورية، ولم تكن لجمع المال والخلاص من الفقر فحسب، لكنها كانت تخلصاً من الجندية، وخاصة بين المسيحيين.

وقد وصف فرديناند توتل اليسوعي تلك الفترة المهاجرة بالآفة، إذ قال في وثائق حلب: (أصبحت المهاجرة إلى أمريكا آفة لأنه يهاجر كل يوم 30-40 شخصاً، ومنهم عيال برمتها، وسهل ذلك أجور النقل التي هبطت إلى 16 دولار)[1].

[1] الأب فرديناند توتل اليسوعي، وثائق حلب، صـ 104

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق