وثائق وبيانات

البيان التأسيسي للحزب العربي في سورية 1944

  •   
  •   
  •   

في الخامس والعشرين من كانون الأول 1944م، تأسس الحزب العربي في دمشق، ونشر المؤتمرون بياناً بمناسبة التأسيس هذا نصه:

(إلى الأمة الكريمة:
    أهابت بنا دقة الظرف الراهن الذي تمر به الأمم جميعاً، وتطورات السياسة العالمية الخطيرة وحراجة الموقف، والأمل بقرب تقرير المصير إلى أن نسعى لجمع رجالات البلاد المخلصين في عقد سياسي ينظم الحركة الوطنية، ويجدد النضال، ويعين الأهداف، ويبعث الثقة، والاطمئنان في النفوس، ويوجه الرأي العام إلى الفكرة العربية الصحيحة، فلا تضيع هذه الفرصة السانحة اليوم بسبب التقادير العالمية كما ضاعت فرص جمة مرت على البلاد فلم تحسن اغتنامها ولهذا فقد أجتمع فريق من أبناء الأمة واتفقوا على تحقيق هذه الفكرة فنظموا أمرهم في عقد سياسي سموه (الحزب العربي) بعد أن نبذوا كل أنانية وهوى في النفس وجعلوا لهم برنامجاً سياسياً واقتصادياً وثقافياً مرفقاً مع هذا البيان، وقد فتحوا أبواب الحزب لكل من عرف بوطنيته وإخلاصه من أصحاب الخلق والفضيلة والإيمان مستعينين بالله على تحقيق ميثاقهم هذا آملين أن يكونوا موضع ثقة الأمة التي أعيتها التجارب وألقت عليها الأيام دروساً مؤلمة قاسية في السياسة والرجال.
                                                                    الهيئة المركزية للحزب العربي بدمشق
 
                                        الميثاق القومي للحزب العربي
                                                المبادئ الأساسية
1-توطيد استقلال البلاد، وتعزيزه والسعي لتوحيد سورية الكبرى لتصبح بوحدتها نواة لوحدة الوطن العربي.
2-يستهدف الحزب في سياسة البلاد الداخلية انقلاباً اجتماعياً وبعثاً إصلاحياً يطهران المجتمع العربي من أوباء السياسة الطائفية والشعوبية والإقليمية معتمداً بذلك على الوعي القومي.
3-الأمة مصدر السلطات والحزب يعمل على رفع مستوى النظام النيابي سواء كان ذلك عن طرح إصلاح أصول الانتخابات أم غيرها من الوسائل لتتجلى إرادة الأمة وسلطانها بصورتها الحقيقية.
4-تقوية الصلات مع الأمم الأخرى على أساس احترام المنافع المتبادلة على قدم المساواة، في السياسة الخارجية وعلى هذا فالحزب لا يقر أي عقد أو عهد سياسي لا يرتكز على هذا الأساس.
                                          المبادئ الاقتصادية
1-السعي لتأمين القوت والعمل والصحة والعلم لكل فرد من أفراد الأمة.
2-تنشيط العامل ورفع مستواه وحماية مجهوده عن طريق أفضل النظم الاقتصادية والاجتماعية التي تحقق رفاهيته.
3-رفع مستوى الفلاح عن طريق إنشاء القرية المثالية الحديثة التي تتوفر فيها وسائل الحياة العلمية والفنية.
4- يتوخى الحزب العربي في سياسة البلاد المالية الاقتصادية في فرض الضرائب على أساس مقدرة المكلف والعدل في التوزيع والإنفاق.
5-تنشيط الصناعات الوطنية والأخذ بيدها للزيادة في إنتاجها وحمايتها بإزالة العقبات التي تعترض سبيل نموها وتكاملها.
                                           المبادئ الثقافية
1- وضع وتطبيق برامج موحدة في البلاد للتعليم في كافة المجالات من شأنها أن تقوي الروح القومية والرياضية والاعتماد على النفس في الشباب العربي.
2- الاهتمام بالأمومة وصيانة الطفولة لتدعيم كيان العائلة، وجعلها نواة صالحة قوية في جسم الوطن العربي.
                                                 دمشق 25 كانون الأول 1944م.

             الموقعون 
صبحي العمري- محمود الهندي- راتب القضماني- بشير القضماني- بشير البكري- جميل القربي- مدحت العقاد- إسماعيل قولي- منير المالكي-وآخرون.

                                                                     الهيئة المركزية للحزب العربي

المصدر:
من ميسلون إلى الجلاء- سيرة سياسية، منير المالكي، وزارة الثقافة، دمشق، 1991، صـ246.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق